عن الأمانة العامة

اهتمت الكلية بندوة الحديث الشريف تلبية لحاجة الأمة في التطور والتقدم في أصعدة المعرفة والعلم، وخدمة للمجتمع. من هنا أشرفت لجنة الحديث الشريف في قسم أصول الدين على التحضير للندوة الأولى في العام الدراسي 2001-2002، وتشكلت لجنتها التحضيرية من السادة:
أ.د.حمزة المليباري، رئيس اللجنة. وعضوية: أ.د.الحارث الضاري. ود.محمد سعيد الأدلبي. و د.صالح يوسف معتوق. و د.محمد القرشي/ دائرة الشؤون والأوقاف الإسلامية/ دبي. والسيد محمد أحمد سليمان. 
ونظراً لما لاقته الندوة الأولى من نجاح باهر، وبتوجيه من معالي السيد جمعة الماجد مؤسس الكلية ورئيس مجلس أمنائها؛ تقرر أن تعقد الندوة في كل عامين. فأشرفت لجنة الحديث في قسم أصول الدين على فعاليات الندوة الثاني، ويتم تشكيل لجنه تحضيرية كل عامين تتكون من أساتذة وعلماء متخصصين في الحديث الشريف.   


تأسيس الأمانة العامة:

لاقت الندوة في دورتها الثانية إقبالا منقطع النظير من الباحثين، ونجاحا مثمراً، مما أشعر إدارة الكلية بضرورة تطوير آليات عملها رغبة في أن تؤدي الدور المناط بها على أكمل وجه، وسعيا نحو شراكة حقيقية مع أهل العلم من أهل التخصص داخل الدولة وخارجها؛ وبناء على توجيه معالي جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء الكلية بتأسيس الأمانة لندوة الحديث الشريف لتتولى إدارة شؤون الندوة والسعي في تطويرها جاء القرار رقم (5) بتاريخ29/2/1426هـ والموافق29/1/2006م والصادر من سعادة مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي.
وتقدم مجموعة من الشركات والمؤسسات رعايتها لأعمال كل ندوة تعقد مما يسهم في تعزيز فعاليات الندوات، ومشاركة المجتمع المحلي فيها.