إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا )  عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الصلاة الخمس، والجمعة إلى الجمعة، كفارة لما بينهن، ما لم تغش الكبائر» 

حديث الأسبوع

عن المركز

امتدادا لدور جامعة الوصل الريادي، وتطويرا لأدائها المؤسسي تأسس مركز بحوث السنة النبوية في جامعة الوصل بعد النجاح الباهر الذي حققته الأمانة العامة لندوة الحديث الشريف على مدار دوراتها العشر، وقد صدر قرار سعادة المدير  بتأسيسه بتاريخ 15/11/2021م، وكان ذلك بتوجيه كريم من معالي جمعة الماجد رئيس مجلس الأمناء.

الرؤيـــــــــة

يطمح المركز في تحقيق الريادة والصدارة في مجال بحوث السنة النبوية على الصعيدين الإقليمي والدولي.

الرســـــالة:

استراتيجيات فاعلة لمواكبة المستجدات من خلال الاستشراف والتخطيط المستقبلي لتقديم حلول ناجعة خدمة للمجتمع في ضوء السنة النبوية

 

الأهــــداف :

1.     عقد الندوة الدولية للحديث الشريف كل عامين.

2.     عقد ندوات علمية في مجال السنة النبوية وعلومها.

3.

المزيد

كلمة مدير مركز
بحوث السنة النبوية

أ.د. حمزة عبد الله المليباري مدير مركز بحوث السنة النبوية

أ.د. حمزة عبد الله المليباري
مدير مركز بحوث السنة النبوية

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسوله المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين . أما بعد : فإنَّ الأمانةَ العامَّةَ لندوة الحديث الشَّريف، حَرِصَت ما وَسِعَها الحِرْصُ، خلال عَقْدَيْنِ مِن الزَّمَن، على خِدمة السُّنَّة النَّبويَّةِ، وتجويدِ المَنتوج البحثيِّ الصَّادرِ عن المُهتمِّين بكُنُوزِها وفِقْهِها الحَيِّ، وكان من ثِمَار ذلك عقدُ عشرِ ندواتٍ علميّةٍ دَوْليّةٍ، حول موضوعات معاصرة تَمُتُّ بصلةٍ إلى واقعِ الحياةِ والأحياء، وأسبابِه الدَّائرةِ، وضُرِب لكلِّ ندوةٍ مَوْعدٌ على مَدارِ السَّنتين، وتمَّ استقبالُ(171) باحثاً من (22) دولةٍ عَربيّةٍ وإسلاميَّةٍ، وتوزيع 10926)) نسخةٍ من مطبوعات الندوة، وهذا إنجازٌ علميٌّ مُوَفَّقٌ أَسْهَمَ في سُمُوقِ السُّمْعةِ الأكاديميَّة لجامعة الوَصْل، وإِحْلاَلِها صَدْرًا محمودًا في المحافلِ المحليَّةِ والدَّوليَّةِ. وفي إطار السَّعْيِ الحثيثِ، لمواكبة المُستجدَّاتِ الوَافدةِ على نِظَام الجامعاتِ، صدر قَرارُ سعادةِ مديرِ جامعة الوَصْل، بتحويل (الأمانةَ العامَّةَ لندوة الحديث الشريف) إلى ( مركز بحوث السُّنّة النَّبويَّة )؛ ليُساير هذا التحولُ الهيكليٌّ الرِّسالةَ الطَّمُوحَةَ للجامعةِ، ورُؤْيَتَها المستقبليَّةَ، ويَفتحَ مساراتٍ جديدةً في خدمة السُّنّة، ويَنْهَضَ بتَفعيلِ مَشاريعَ رافدةٍ لِمُحيطِ الجامعةِ والمُجتمع، ضِمْنَ مَنْظومَةٍ من المراكزِ المُتآزِرَةِ على تحقيقِ المقاصدِ العُليا للعملِ الجامِعِيِّ، وترسيخِ أثره في تعزيز قِيَمِ الابْتِكَارِ، وصِيَاغَةِ العَقْلِ الفاعلِ في صِنَاعَةِ وَاقِعِه، واستشرافِ مُستقبَلِهِ، في ضوء إرشادات الهَدْيِ النَّبَويِّ الشَّريفِ. واللهُ وليُّ التَّوفِيقِ. أ.د / حمزة عبداله المليباري مدير مركز بحوث السنة النبوية

المزيد

الندوات

صورة الندوات

الرعاة