عن الأمانة العامة

تأسست الأمانة لندوة الحديث الشريف بعد النجاح الباهر الذي حققته الندوة الأولى والثانية، وقد صدر قرار سعادة المدير  بتأسيسها بتاريخ 29/1/2006م، وكان ذلك بتوجيه كريم من معالي جمعة الماجد رئيس مجلس الأمناء.


الرؤيـــــــــة 

تنبثق رؤية الأمانة لندوة الحديث الشريف من رؤية جامعة الوصل حيث تطمح في أن يكون لها الصدارة إقليميًّا ودوليًّا، في مجال البحوث والدراسات المتعلقة بالسنة النبوية، وأن تكون متميزة في موضوعاتها وطرائقها، فاعلة في تقديم الحلول للقضايا  والمستجدات في ضوء السنة النبوية.  


الرســـــالة:

تنسجم رسالة الأمانة لندوة الحديث الشريف مع رسالة جامعة الوصل حيث تسعى لتطوير القدرات البحثية، وتعزيز التفكير الإيجابي؛ من خلال طرح ودراسة القضايا والمستجدات والمشكلات في شتى مجالات الحياة، وكافة شئون الواقع، وتقديم الحلول لتلك القضايا في ضوء السنة النبوية، في بيئة بحثية تتسم بالأصالة والحداثة والابتكار.


الأهــــداف :

أُنْشِأت الأمانة العامة لندوة الحديث؛ بُغية تحقيق مجموعة من الأهداف على النحو الآتي:

•      تأكيدِ رِيادَةِ السنّةِالنّبويةِ في حَلّ مشكلاتِ العصر، وحَثِّ الباحثينَ على استجلاءِ دُرَرِها ومكنوناتها.

•      العناية الخاصة بالذب عن السنة النبوية، والزود عن أحاديث المصطفى () بالحكمة والموعظة الحسنة. 

•      المعالجة العلمية الهادئة والرصينة لقضايا ومشكلات العصر، ومستجدات الأحداث، وتقديم الحلول الفاعلة والمبتكرة في ضوء الحديث النبوي الشريف.

•      الإسهام بشكل جاد وفاعل في توعية الأجيال بأسس ومبادئ التعامل الصحيح مع الحديث النبوي الشريف.

•      الإسهام في نشر المعرفة العلمية الأصيلة، التي تجمع بين الأصالة والمعاصرة، وتربط ماضي الأمة وتراثها، بحاضرها ومستقبلها، وتقدم المعلومات الأصيلة والمبتكرة، والتي تتصف بالموضوعية والشمول والعمق، في ضوء الحديث النبوي الشريف.

•      الإسهام في إثراء البيئة الفكرية، وتعزيز القدرات البحثية، وتطوير التفكير الإيجابي، من خلال نشر البحوث العلمية ذات الجودة والكفاءة العالية، والتي تجمع بين الأصالة والمعاصرة، والمستلهمة من الحديث النبوي الشريف.

•      التواصل العلمي بين مجتمع الجامعة والمجتمعات المحلي والإقليمي والدولي بما يخدم المبادئ الأمة الإسلامية عامة ودولة الإمارات العربية المتحدة، على وجه الخصوص.

•      تحقيق رسالة جامعة الوصل من خلال رفع كفاءة العلماء والباحثين من خلال تعزيز القدرات البحثية، وتطوير التفكير الإيجابي، في بيئة جامعة تتسم بالأصالة والحداثة والابتكار.

•      التخطيط لعقد ندوة دولية كل عامين، تتناول قضية من أهم قضايا العصر، ودراستها في ضوء السنة النبوية.

•      متابعة إجراءات تحكيم البحوث المقدمة للندوة، واختيار البحوث وفق المواصفات العلمية والأكاديمية – المُعْلن عنها - وطبعها في كتاب مستقل، ومن ثم توزيعه على المؤسسات العلمية داخل الدولة وخارجها.

     متابعة أعمال الندوة، والسعي لتطويرها والارتقاء بها.

 


الأمانة العامة لندوة الحديث الشريف